Monday, February 10, 2020

قراءة في مؤلفات الكاتب محمد عودة



أسعد الله أوقاتكم بكل خير


اليوم سأتحدث عن مؤلفات الكاتب محمد عودة، والذي تعرفت على مؤلفاته من خلال أصدقاء نادي القراءة الذي إشتركت به، والذي كانت روايته المخيلة ضمن الكتب التي قرأناها وناقشناها بحضوره، وأشكر الصديقة روان التي إقترحت الرواية الجميلة.




المخيلة: الشظية الأولى



في الأصل كانت ثمان حكايات، ولكن ظهرت أولا الشظية الأولى المكونة من صحراء الواقع، دم وقيح، غيننغاغاب ثم الصفقة، بأي الحكايات بدأت وبأيها إنتهيت لا يشترط الترتيب في قرائتها، قد تظن أنها غير مترابطة لكن تكتشف ان بينها خط رفيع، تحتاج للقليل من دقة الملاحظة لتراه، قد لا تكتفي بقراءة واحدة لتفهم المعاني العميقة بداخلها، لأن القراءة السريعة ستفقد النص معناه.


صحراء الواقع




دم وقيح




غيننغاغاب




الصفقة




في كل حكاية ستكتشف انها عالم بحد ذاته، إستطاع الكاتب أن يستثمر عنصر التشويق والمفاجئة ببراعة، بالنسبة لي أنا من القراء الذين يحبون التفاصيل، ولقد أعجبت بهذه الجزئية لأنها جعلت خيالي نشطا طوال فترة القراءة، المحتوى يعطيك تصور عن أن الكاتب مثقف ولديه مخزون ثقافي رائع، ولغته قوية جدا

الحكايات التي أعجبتني كثيرا: دم وقيح وغيننغاغاب.


الذي لم يعجبني في الرواية، التفاصيل الإباحية وخاصة في القصة الأولى.


سعيدة لإمتلاكي نسخة ورقية منها، إن أردتم شراء نسخة ورقية، تجدونها في هذه الأماكن:



أو من هنا وهنا 


هنا بعض المعلومات عن الرواية، التي ستساعدكم في فهم بعض الامور الغير واضحة فيها





والكثير من الأمور التي وضحها الكاتب على صفحته بتويتر، تجدونها هنا وهنا وهنا  




رواية الموتى




تتحدث عن مرض يصيب الناس ويتحولوا الى جثث تبحث عن أناس غير مصابين لتأكلهم، الرواية تقع في مدينة إربد، الأردن، الحوارات بالعامية والنص بالفصحى، الرواية مليئة بالرسائل العميقة، الرواية تصنف ضمن الخيال، وأصنفها انا ضمن الرعب الخاص بالرعب الجسدي مثل سلسلة أفلام saw & The Walking Dead ، الكاتب يمتلك خيال واسع، وثقافة عالية.


الرواية من أفضل روايات الرعب العربية التي قرأتها في حياتي، لا أنصح بها لأصحاب القلوب الضعيفة، الرواية ملئية بالتفاصيل عن الأماكن، الأشخاص، الأحداث، لقد كنت أتجول في الأمكنة التي سار فيها أبطال الرواية، كان فيها إباحية، ولكنها قليلة وجدتها من ضمن الرسائل الموجهة، لم أشعر بالغثيان أثناء القراءة، لهذا التقييم هنا معي إختلف.


الرواية تجدونها إلكترونيا هنا وورقيا من هنا
 

وهذه الرواية قد منعت من النشر في الأردن بسبب إحتوائها على بعض الإشارات السياسية


سأحرص على إقتنائها، بمثل هذا الأسلوب الجميل لن أضيع على نفسي فرصة الإحتفاظ به ورقيا.

لمزيد من المعلومات عن الروايتين من هنا وهنا







No comments:

Post a Comment